علينا أن نتصارح لكي نتصالح


سلمان مصالحة ||
علينا أن نتصارح لكي نتصالح -

المتابع من أبناء جلدتنا لما يجري في هذا العالم الواسع يجد نفسه أمام ظاهرة فريدة. فلو نظرنا إلى ما يحصل من أحداث نرى أنّ القاسم المشترك بينها هو أنّ غالبيّتها هو مواقع وقوعها الجغرافية. إذ نرى أنّها تحدث في الأصقاع التي توصف بانتمائها إلى العالمين العربي والإسلامي.

الأفوه الأوديّ || لا يصلح الناس فوضى

مختارات

وذكّر إن نفعت الذكرى

الأفوه الأوديّ || 
لا يصلح الناس فوضى


لا يَصْلُحُ النّاسُ فَوْضَى لا سَراةَ لَهَمْ
وَلا سَرَاةَ إذَا جُهَّالُهُمْ سَادُوا

سحيم || أشهد عند الله أن قد رأيتها



مختارات من الشعر الإيروسي العربي القديم

نشيد الأناشيد || الفصل الثاني


ترجمة جديدة لفصل من التوراة


نشيد الأناشيد || الفصل الثاني

أبو أدهم الإشبيلي || يا أيها الرشأ

مختارات

أبو أدهم الإشبيلي || يا أيها الرشأ
 

يَا أيُّهَا الرَّشَأُ الَّذِي عُلِّقْتُهُ
هٰذا زَمانُ الوَصْلِ مِلْءَ الآصِرَةْ.

آچي مشعول || أكتوبر، خريف



آچي مشعول ||

 أكتوبر، خريف



أُمِّي مُنْذُ زَمَنٍ تَتَهَيْكَلُ فِي التُّرابِ
وَلِي يَوْ-مِيلاد

سَأَضَعُ رَأْسِي بَيْنَ كَفَّيْ يَدَيَّ
حَتَّى يَسْتَيْقِظَ بِهِمَا كَفَّا يَدَيْهَا
اللّذانِ يَعْرِفانِ، فِي الجَبِينِ،
حَدْسَ المَرَضِ

أَبِي، في هذه الأثناء، يُعِدُّ شَرَابًا
مِنْ هُوكْ أَبْيَضَ وَصُودَا
يَرْفَعُ قَضِيبًا مِنْ خَشَبٍ، فِي طَرَفِهِ
بَجَعَةٌ مِنْ حَدِيدٍ
وَيُنْزِلُ لِي مِعْطَفَ نَفْتالِين
مِنَ أَعْلَى عَلاّقَةٍ فِي الخِزَانَة.
*

من كتاب: ”ملاك الغرفة“، ص 222

ترجمة من العبرية: سلمان مصالحة


אגי משעול | ׳אוקטובק, סתיו׳, ערבית: סלמאן מצאלחה 

ما الذي يشغل الأجيال العربية الناشئة؟

سلمان مصالحة ||
ما الذي يشغل الأجيال العربية الناشئة؟

أتابع بين الفينة والأخرى استطلاعات الرأي التي تُجرى في هذا البلد أو ذاك. ولأنّ الأقربين أولى بالمعروف، كما يُقال، فإنّي أميل إلى متابعة هذه الاستطلاعات في البلاد العربية. وبالرغم من مساحات الخطأ في هذا النوع من الأبحاث الميدانية، إلاّ أنّها تبقى إحدى الوسائل الهامّة للوقوف على بعض الأمور التي يتوجّب على المهتمّين، وخاصّة أصحاب القرار، أن يضعوها نصب أعينهم.

يوسف عوزير || للرجل الخفيّ من بغداد

 شعر عبري

يوسف عوزير || للرجل الخفيّ من بغداد

أَنْتَ فِي بَغْدادَ الَّتِي مَشَى إلَيْهَا
آبائِي وَأَجْدادِي.
هُناكَ زَرَعُوا وَوَلَدُوا،
نَهَلُوا ماءَ الفُراتِ وَدِجْلَة،
أَرْضَعُوا طِفْلاً،
رَأَوْا إمْبراطوريّات تَعْلُو لِلسَّماء،
وَتَسْقُطُ فِي الهاوِيَة.

جهة الفيسبوك

 

قراء هنا الآن


أطلق الموقع في أكتوبر 2008



عدد زيارات منذ الإطلاق

blogger statistics