ما أشبه نكبة الليلة بنكبة البارحة

لقد مرت الأعوام تلو الأعوام فوجد الفلسطينيون أنفسهم مؤخّرًا أنّ النكبات لم تعد حكرًا عليهم دون غيرهم

بؤس الخطاب السياسي الفلسطيني

"هكذا وخلال سنوات طويلة... وانتشر الفساد في كلّ شبر من الأرض الفلسطينية التي تخطو فيها السلطة الفلسطينية المنبثقة من «اتّفاقات أوسلو».

حلم البحث عن قبيلة جديدة

أوليس هذا الخراب الكبير في الأحوال العربية مردّه إلى خراب بنيوي...

شذرات العجب من أخبار حلب

”ثم رفع يديه وقال: اللهم طيّبْ ثراها وهواءها وماءها وحَبّبْها لأبنائها...“

سورية في ذمة الله

كلّ من يعتقد أنّه يمكن للعجلات السورية أن تدور للوراء وكأنّ شيئًا لم يكن في كلّ هذه الأعوام فهو مُخطئ في تقديراته...

مزامير || الفصل الثّاني


مزامير || الفصل الثّاني

(1) لِماذَا ضَجَّتِ الشُّعُوبُ، والأُمَمُ تَلْهَجُ هَبَاءً. (2) تَقِفُ مُلُوكُ الأَرْضِ، وَالسَّلاطِينُ قَدِ الْتَأَمُوا كَتِفًا مَعًا: ضِدَّ الكَيُّونِ، وَضِدَّ مَسِيحِهِ. (3) لِنَقْطَعْ حِبَالَهُمَا، وَلْنَطْرَحْ عَنَّا عُرَاهُمَا. (4) سَاكِنُ السَّمَاواتِ يَضْحَكُ، مَوْلايَ يَهْزَأُ بِهِمْ. (5) إذَّاكَ يَتَكَلَّمُ إلَيْهِمْ بِغَضَبِهِ، وَبِغَيْظِهِ يُرْهِبُهُمْ. (6) وَأَنَا، مَسَحْتُ مَلِكِي. عَلَى صَهْيُونَ، جَبَلِ قُدْسِي. (7) سَأَحْكِي عَيْنَ الحَقِّ - الكَيُّونُ قَالَ لِي: ابْنِي أَنْتَ، أَنَا الْيَوْمَ وَلَدْتُكَ. (8) سَلْنِي - وَسَأُعْطِكَ شُعُوبًا، مِيرَاثًا لَكَ، أُمَلِّكَّ أَقاصِيَ الأَرْضِ. (9) تَكْسِرُهُمْ بِعَصًا مِنْ حَدِيدٍ، كَأَوَانِي الفَخَّارِ تُحَطِّمُهُمْ. (10) وَالآنَ، تَعَقَّلُوا أَيُّهَا المُلُوكُ؛ تَدَبَّرُوا يَا قُضَاةَ الأَرْضِ. (11) اعْبُدُوا الكَيُّونَ بِتَقْوَى، وَافْرَحُوا بِرَجْفَةٍ. (12) قَبِّلُوا الابْنَ لِكَيْلا يَسْتَشِيطَ فَتَضِلُّوا فِي الطَّرِيقِ. فَقَدْ كَادَ يَتَّقِدُ غَيْظُهُ. سَعْدًا لِكُلِّ الَّذِينَ عَلَيْهِ تَوَكَّلُوا تَوْكِيلاً.

ترجمة من الأصل العبري: سلمان مصالحة

مزامير || الفصل الأوّل

 مزامير || الفصل الأوّل



(1) سَعْدًا لِلرَّجُلِ الَّذِي ما مَشَى عَلَى هَدْيِ الأَشْرارِ؛ وفِي طَرِيقِ الخُطَاةِ مَا وَقَفَ، وَفِي مَجْلِسِ الهَازِئِينَ مَا جَلَسَ. (2) إنَّمَا بعَهْدِ الكَيُّونِ رَغْبَتُهُ، وبِعَهْدِهِ يَلْهَجُ لَيْلَ نَهَارَ. (3) فَكَانَ - كَشَجَرَةٍ مَغْرُوسَةٍ لَدَى رَوَافِدِ المِيَاهِ: تُعْطِي ثَمَرَهَا فِي أَوَانِهِ، وَوَرَقَتُهَا لا تَذْبُلُ، وَكُلَّ مَا يَصْنَعُ، مَآلُهُ الفَلاحُ. (4) لَيْسَ كَذَا الشِّرِّيرُونَ، إنّمَا كَالتِّبْنِ الَّذِي تَذْرُوهُ الرِّياحُ. (5) لِذَا، لَنْ يَقُومَ الشِّرِّيرُونَ فِي يَوْمِ الدِّينِ، والخُطاةُ - فِي جَمْهَرَةِ الصِّدِّيقِينَ. (6) إذْ يَعْلَمُ الكَيُّونُ طَرِيقَ الصِّدِّيقِينَ، وَطَرِيقُ الأَشْرارِ إلَى انْدِثَارٍ.

*

ترجمة جديدة من الأصل العبري: سلمان مصالحة



***
ملاحظة: لقد رأيتُ أن أشتقّ مصطلحًا جديدًا للاسم الأعظم "يهوه" التوراتي، وذلك لأنّ الترجمات العربية الموجودة قد وضعت اسمًا لا يفي بالمعنى الدقيق والشامل للاسم العبري "يهوه" الخاصّ بالإله التوراتي. وهكذا رأيتُ أن أشتقّ اسمًا بالعربية من فعل الكينونة ماضيًا وحاضرًا ومستقبلاً، ليكون منذ الآن اسمًا أعظم للإله التوراتي باللغة العربية. والاسم الأعظم العربيّ الجديد هو: الكَيُّون.

----


الأصل العبري:


תהילים || פרק א


(1) אַשְׁרֵי הָאִישׁ - אֲשֶׁר לֹא הָלַךְ, בַּעֲצַת רְשָׁעִים; וּבְדֶרֶךְ חַטָּאִים, לֹא עָמָד, וּבְמוֹשַׁב לֵצִים, לֹא יָשָׁב. (2) כִּי אִם בְּתוֹרַת יְהוָה, חֶפְצוֹ; וּבְתוֹרָתוֹ יֶהְגֶּה, יוֹמָם וָלָיְלָה. (3) וְהָיָה - כְּעֵץ, שָׁתוּל עַל-פַּלְגֵי-מָיִם: אֲשֶׁר פִּרְיוֹ, יִתֵּן בְּעִתּוֹ--וְעָלֵהוּ לֹא-יִבּוֹל; וְכֹל אֲשֶׁר-יַעֲשֶׂה יַצְלִיחַ. (4) לֹא-כֵן הָרְשָׁעִים: כִּי אִם-כַּמֹּץ, אֲשֶׁר-תִּדְּפֶנּוּ רוּחַ. (5) עַל-כֵּן, לֹא-יָקֻמוּ רְשָׁעִים - בַּמִּשְׁפָּט; וְחַטָּאִים, בַּעֲדַת צַדִּיקִים. (6) כִּי-יוֹדֵעַ יְהוָה, דֶּרֶךְ צַדִּיקִים; וְדֶרֶךְ רְשָׁעִים תֹּאבֵד.


*

آچي مشعول || في هذه الأثناء


آچي مشعول || في هذه الأثناء

الأيَّامُ تُشْبِهُ بَعْضَهَا بَعْضًا
مَخَالِبُ القِطِّ المَسْنُونَةُ
تَرْتَاحُ فِي أَعْمَاقِ الكَفَّيْنِ
فِي السَّاحَةِ تَتَلَهَّى الكِلابُ
بِجُمْجُمَةِ أَرْنَب 
وَظِلِّي يَتَطَاوَلُ جِدًّا

دولتان للغتين، عبريّة وعربيّة


سلمان مصالحة || 
دولتان للغتين، عبريّة وعربيّة

لقد آن الأوان للحديث بصراحة وطرح الموضوع بجدّية. لن يذهب اليهود والعرب من هنا إلى أيّ مكان آخر. ليس بالضرورة أن يكون المرء عبقريًّا لكي يفهم أنّ الوضع الراهن لا يُطاق من الناحينين الأخلاقية والسياسية. كُلّ من يدّعي أنّ الصّراع هو صراع قومي، يجب أن يكون لديه ما يكفي من الاستقامة والشجاعة الفكرية ليعرض رؤياه للحلّ القومي.

طلليّة معاصرة


سلمان مصالحة || طلليّة معاصرة

صَمْتًا ذَرَفْتُ، وَفِي الفُؤَادِ
كَلامُ. فَالعَارِبُونَ -
مَضَتْ بِهِمْ أَيَّامُ.

كَانُوا، عَلَى المَاضِي،
حُدَاةَ قَوَافِلٍ. وَاليَوْمَ أَضْحَوْا
كَالبَعِيرِ، يُسَامُ

جهة الفيسبوك

 

قراء هنا الآن


أطلق الموقع في أكتوبر 2008
______________

عدد زيارات منذ الإطلاق
blogger statistics